ريادية أردنية تدخل الكتاب المسموع إلى العالم العربي

 

تم تحضير هذه القصة من قبل مركز المشروعات الدولية الخاصة، الذي تلقى منحة من مشروع مساندة الأعمال المحلية لغايات دعم وتطوير خدمات جمعيات الأعمال الأردنية لكي يقدموا خدمات أفضل لأعضائهم من الأعمال الصغيرة ومتناهية الصغر.

 


 

أسست آلاء سليمان وشقيقها أول شركة للكتاب المسموع في الأردن والعالم العربي. آلاء عضو في  في جمعية نادي صاحبات الأعمال والمهن – عمّان. تساعد الجمعية السيدات مثل آلاء على تأسيس مشاريعهن وتطويرها.

 

بفضل الدعم الذي تقدّمه الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لجمعيات الأعمال مثل جمعية نادي صاحبات الأعمال والمهن، أصبحت البيئة اللازمة لتقدم المنشآت المتناهية الصغر والصغيرة وازدهارها متوفرة. 

 

 

 

آلاء سليمان – شريك مؤسس ومديرة تنفيذية لشركة مسموع وهي أول شركة من نوعها في العالم العربي  تُعنى بالكتاب المسموع

 


 

تتذكر آلاء سليمان بكل وضوح الفترة التي قررت فيها تأسيس شركتها للكتاب المسموع. فقد كانت هي وشقيقها علاء تذهب بالسيارة إلى العمل كل يوم وكانا يستمعان في تلك الأثناء للكتب المسموعة. وفيما بعد، عندما أخذت آلاء إجازة من عملها لتعتني بوالدها المريض، أصبحت أكثر اعتماداً على الكتب المسموعة لقضاء أوقات فراغها. لكنها شعرت بالإحباط لأن الكتب المسموعة التي كان بإمكانها العثور عليها كانت باللغة الإنجليزية فقط. وفي أحد الأيام، سألت آلاء والتي تدرّبت على هندسة الصوت سالت شقيقها:"لماذا ننتظر حتى يبادر شخص آخر إلى هذا؟". وفي 2010، قامت هي وعلاء بتأسيس شركة مسموع وهي أول شركة للكتاب المسموع في العالم العربي.

 

تعترف آلاء حقيقة أن درب النجاح حافل بالنجاحات وإخفاقات. فقد جمعت هي وشقيقها – علاء – مبلغ المال اللازم لإشهار شركتهما في 2011، لكن الإنتاج كان مكلفا والتوعية بشأن الكتب المسموعة في الأردن والعالم العربي كان عملية تستغرق الكثير من الوقت. وقد نفذ المال من الشركة عام 2014 مما أجبر صاحبيها للتخلّي عن جميع الموظفين؛ وعاد علاء إلى عمله بينما أصبحت آلاء المدير التنفيذي والموظف الوحيد في "مسموع". شعرت آلاء بالكثير من الإحباط وخيبة الأمل حيث تعبّر عن ذلك قائلة:"لم اشعر أن لدي المهارات والثقة للاستمرار." بعدها، سمعت خطاباً من إحدى السيدات قائدات الأعمال والتي كانت نصيحتها:"استثمري في نفسك وليس في شركتك." عندها قررت آلاء أن الطريق إلى الأمام هو التركيز على تطوير قدراتها المهنية لتصبح المديرة التنفيذية التي يجب أن تكون عليها.

 

لجأت آلاء إلى جمعية نادي صاحبات الأعمال والمهن – عمّان وهي جمعية غير ربحية تعتمد على العضوية وتتمثل رسالتها في تمهيد السُبل وتوفير المنصّات للمرأة الأردنية للمساهمة في رفد الاقتصاد الأردني ورفعة المجتمع ككل.

 

 

الصورة إلى الاعلى: جمعية نادي صاحبات الأعمال والمهن تقدم خطتها الاستراتيجية والتي تم تطويرها بدعم منالوكالة الأمريكية للتنمية الدولية  للأعضاء في اجتماعها السنوي العام.  الصورة الثانية إلى الأسفل: آلاء سليمان (إلى أقصى اليسار) يتم تكريمها لنجاح شركتها في اجتماع الجمعية العمومية لجمعية نادي صاحبات الأعمال والمهن. إلى جانب آلاء (من اليسار إلى اليمين) رئيسة جمعية نادي صاحبات الأعمال والمهن رنا عبوة ومستشارة المجلس العضو هيفاء النجار والمديرة التنفيذية ثناء الخصاونة.

 


 

لقد ساعدت الفعاليات التدريبية على مهارات الأعمال آلاء على تطوير معرفتها وثقتها لتنقل شركتها من مرحلة التأسيس إلى كيان راسخ. كما أن لقاء السيدات الأخريات اللواتي يتصدّين للتحديات ذاتها قد فتح عينيها على الحلول والإمكانيات المتوفرة. وكونها إحدى عضوات مجموعة الدعم لدى جمعية نادي صاحبات الأعمال والمهن، استطاعت آلاء أن تعزز ثقتها بنفسها حيث تقول: "العديد من معارفي اليوم هن من النساء اللواتي التقيتهن من خلال جمعية نادي صاحبات الأعمال والمهن – عمّان."

 

من الجدير ذكره هنا أن مشروع مساندة الأعمال المحلية الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية قدم منحة لمركز المشروعات الدولية الخاصة (سايب) والذي عمل مع جمعية سيدات المهن والأعمال لمساعدتها على تطوير التخطيط الاستراتيجي لديها ورفد قدرات الحوكمة لديها وتحسين مشاركة الأعضاء بالإضافة إلى تنويع روافد الإيرادات التي تصبّ في الجمعية. من خلال تمتين القدرات التنظيمية لدى جمعية نادي صاحبات الأعمال والمهن، يساعد مشروع مساندة الأعمال المحلية (لِنس) الممول من الوكال الأمريكية للتنمية الدولية ومركز المشروعات الدولية الخاصة (سايب) على إثراء هيكلية الدعم الموجّه إلى المنشآت المتناهية الصغر والصغيرة التي ترأسها النساء في الأردن.

 

تقول المديرة التنفيذية لجمعية سيدات المهن والأعمال – ثناء الخصاونة إنه بفضل المساعدة المقدمة من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، استطاعت الجمعية تعزيز خدمات الدعم التي تقدمها إلى المنشآت المتناهية الصغر والصغيرة والتوسع بها كما اجتذبت المزيد من الأعضاء. "لقد مكّنتنا المساعدة التي حصلنا عليها من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية من  تطوير اتجاهنا الاستراتيجي ليصل إلى اعلى المستويات بالإضافة إلى وضع استراتيجية اتصاسل وعمل معنا على تقييم احتياجات أعضائنا وتقديم خدمات جديدة بناء على الأولويات لدى أعضائنا. بفضل هذا الدعم، استطعنا تقريباً مضاعفة عدد الاعضاء لدينا على مدى السنة الماضية أو نحوها كما استطعنا تحسين الاستدامة المالية والمؤسسية لدينا ككل."

 

 

 

آلاء سليمات تختبر أحد الأجهزة المستخدمة في الإصغاء لكتاب "مسموع" باستخدام تقنية MP3  للتسجيل

 


 

تقول آلاء سليمان إن التركيز على التنمية المهنية لديها واستخدام المصادر المتوفرة لها من خلال عضويتها في جمعية نادي صاحبات الأعمال والمهن قد ساعد شركتها على "إحداث النقلة النوعية". وهي تتوقع تحقيق نمو جوهري في 2018 حيث أنها قد تعاقدت مع الخطوط الجوية الإماراتية والخطوط الجوية القطرية على بيع أجهزة الكتاب المسموع بتقنية MP3 والمحمّلة بالكتب المسموعة وأيضاً للمكتبات العامة في الأردن وقطر. وهي بصدد التعاقد حالياً على توفير الأجهزة لمدرسة للمكفوفين. كما قامت بتطوير برنامج تدريبي لقراءة الكتب المسموعة وهي مهارة جديدة للموهوبين في التسجيل الصوتي والدبلجة في الشرق الأوسط. وبالتعاون مع جمعية نادي صاحبات الأعمال والمهن – عمّان، تعكف آلاء حالياً على تطوير المحتوى المسموع الموجّه للنساء لإرشادهن إلى النجاح في العمل والحصول على حقوقهن التي كفلها لهن القانون.

 

وفي الختام، وعلى الرغم من عبء العمل الثقيل المتمثل في إدارة الشركة وتنميتها، تقول آلاء إن توفير الوقت لمواصلة تطوير مهارات إدارة العمل لديها ضروري لتنمية شركتها:"أنا أعمل على بناء الاستوديو الخاص بي وتطوير موقعي الإلكتروني لخدمة زائريه الساعين للمحتوى المسموع وإنشاء تطبيق جديد بتقنية آندرويد. إني أستشعر الزخم الآخذ بالتحقق للشركة وأسعى نحو المستقبل بحماس كبير."

 

الشروط و الأحكام - سياسة الخصوصية
جميع الحقوق محفوظة @ USAID Jordan (LENS) 2016
تصميم و تطوير ميديابلس